الأحد , 25 يونيو 2017
الرئيسية » مشاهير » آسر يس: أنا أنضج من التفكير في البطولة الجماعية والمطلقة.. السيناريو أهم
آسر يس: أنا أنضج من التفكير في البطولة الجماعية والمطلقة.. السيناريو أهم

آسر يس: أنا أنضج من التفكير في البطولة الجماعية والمطلقة.. السيناريو أهم

“أسوار القمر” هو آخر أعماله، فهو يراه عملًا جيدا، مختلفا، جديدا على الجمهور، تناول لونًا معينًا وركز على قضية هامة في المجتمع المصري، بهذه الكلمات بدأ الفنان أسر يس حديثه عن العمل..

ماذا عن الشخصية التي قدمتها في فيلم “أسوار القمر”؟

شخصية مختلفة وجديدة علينا لم أقترب إليها من قبل، فمحمد حفظى استطاع أن يكتب سيناريو الفيلم بطريقة سلسلة تجذب الجميع إليه، والحمد لله ردود الأفعال التي تلقيتها حول العمل جيدة ومفيدة لى في حياتى المهنية.

 

“أسوار القمر” تم الإفراج عنه بعد ما يقرب من أربع سنوات، هل يتغير شكل الفنان في العمل؟

بالعكس أرى أن توقيت عرضه مناسب جدًا، والعمل لو تم عرضه على المدى البعيد أو القريب لم يختلف لأن الإمكانيات التي استخدمت في تصويره جديدة وغير متواجدة، ومن يشاهد العمل ويشاهدنى الآن يرى أننى أصغر من أحداث العمل، لأن اللوك الذي قمت به جديد ومختلف أظهرنى كبيرا عن سنى الحقيقي.

 

“البحر” يعتبر هو الديكور الأساسي للعمل، فما الصعوبات التي واجهتك أثناء التصوير؟

ظروف التصوير ليست سهلة، ومن السهل أن تتعرض للإصابات وخاصة أثناء مشاهد الأكشن، وتمت إصابتى وصباعى شبه انقطع وعملت عملية بسيطة فيه، وكما تعرضت للكهرباء على المركب مرة أخرى، فالصعوبات كثيرة ولكن نجاح العمل يهونها جميعًا.

 

دائمًا ما يتميز آسر يس في أعماله الدرامية والسينمائية، ماذا تفضل؟ البطولة الجماعية أم المطلقة؟

“أنا أنضج من كده، والعمل الجيد هو ما يشغل بالى أكثر”، فليس معقولاً أن يوجد عمل جيد ويحتوى على البطولة المطلقة، وأعتذر عنه لأن هذا يؤثر بالسلب، فأنا أتمنى تقديم العديد من الأعمال السينمائية لأن السينما تاريخ، فنحن نعيش على تاريخ النجوم الكبار، والحمد لله أنا راض عن نفسي وعن أعمالى التي أقدمها.

 

إلى أين وصل فيلمك الجديد “من ظهر راجل”؟

انتهينا من 40% من أحداثه والعمل يتناول طبقة معينة من المجتمع الذي نعيشه وهى الطبقة تحت المتوسطة، وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور.

 

ومن يقدم دور الراحل “خالد صالح” خلال أحداث العمل؟

“محمود حميدة” هو من يقدم الدور الذي كان من المفترض أن يقدمه الفنان الراحل خالد صالح.

 

“من ظهر راجل” هل يتناول جزءا معينا من الأحداث التي نعيشها حاليًا؟

العمل ليس له علاقة بالأحداث التي نعيشها، فهو يتناول قصة “ملاكم” من أسرة تحت المتوسطة، وله حلم معين، ولكن الظروف التي يمر بها تجعله يدخل في سكة شمال، ولكن بداخله شعاع نور يقوده إلى الصواب.

 

وماذا عن دراما 2015؟

لدى عملان في رمضان المقبل، مسلسل “العهد” وبدأت التصوير فيه، وأشارك في إحدى قصص مسلسل “ألف ليلة وليلة”.

 

كيف ترى عودة نجوم كبار للساحة السينمائية بعد فترة ابتعاد أمثال نور الشريف وميرفت أمين وإلهام شاهين ومحمود حميدة وغيرهم؟

بالتأكيد عودة النجوم أمر مهم جدا لخلق حالة من التناغم والتواصل بين الأجيال، وهذا ما حدث في فيلمى الجديد أيضًا “من ضهر راجل”، الذي يشاركنى بطولته الفنان الكبير محمود حميدة، وسعدت بشدة بعملى معه.

 

وما رأيك في الفن في الوقت الحالى؟

الفن حاليًا يمر بموجة جديدة سوف تستمر أكثر من 10 سنوات سيحدد على أساسها من يتواجد ومن يستمر، ونوعية الأعمال التي سوف تقدم، والفترة القادمة أفضل إن شاء الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*