الإثنين , 17 ديسمبر 2018
الرئيسية » تكنولوجيا » “أوكسفورد” يضيف معنى اجتماعياً لكلمة Tweet
“أوكسفورد” يضيف معنى اجتماعياً لكلمة Tweet

“أوكسفورد” يضيف معنى اجتماعياً لكلمة Tweet

أضاف القائمون على أحد أشهر قواميس اللغة الإنجليزية حول العالم معنى جديدًا لكلمة Tweet “غَرَّد – تغريدة”، ليعطيها بعدها الاجتماعي الذي لعب موقع “تويتر” دورًا في انتشاره بين أوساط مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، حيث قال رئيس تحرير قاموس “أوكسفورد”، جون سيمبسون في منشور خاص عن التحديثات التي طرأت على القاموس خلال شهر يونيو الجاري، إن الاسم والفعل من كلمة Tweet في بعدها الاجتماعي والذي تم إضافته إلى القاموس، جاء على الرغم من القوانين التي لا تسمح بإضافة كلمة جديدة دون أن يكون قد مر على استخدامها 10 سنوات على الأقل.

يُشار أن البعد الاجتماعي الذي تم إضافته للقاموس والخاص بهذه الكلمة وكلمتي Follow و Follower “تابَعَ، مُتابِع” جاء إلى جانب 1200 كلمة، تشمل الجديدة منها أو التي تم تعديلها.

يُذكر أيضاً من الكلمات التقنية التي تم إضافتها إلى القاموس خلال هذا الشهر Crowdsourcing، وe-reader، وGeekery، وLive-blogging، وmouseover، بالإضافة إلى المصطلح الخاص بمحركات البحث Search Engine Optimization “SEO”.

تجدر الإشارة إلى أن فعل Tweet بالمعنى الخاص بموقع “تويتر” ليس الأول، حيث تم إدراج كلمة Google كفعل بمعنى “يبحث في محرك البحث جوجل” وذلك في عام 2006.

أضاف القائمون على أحد أشهر قواميس اللغة الإنجليزية حول العالم معنى جديدًا لكلمة Tweet “غَرَّد – تغريدة”، ليعطيها بعدها الاجتماعي الذي لعب موقع “تويتر” دورًا في انتشاره بين أوساط مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، حيث قال رئيس تحرير قاموس “أوكسفورد”، جون سيمبسون في منشور خاص عن التحديثات التي طرأت على القاموس خلال شهر يونيو الجاري، إن ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*