الجمعة , 17 أغسطس 2018
الرئيسية » صحة » إصرار مرضى السكري على الصيام قد يودي بحياتهم
إصرار مرضى السكري على الصيام قد يودي بحياتهم

إصرار مرضى السكري على الصيام قد يودي بحياتهم

حذر استشاري الأمراض الباطنية والغدد الصماء والسكري في المركز الطبي التخصصي بالشارقة، الدكتور ظافر عبداللطيف محمود، مرضى السكري من المخاطر التي قد تلحق بهم حال الإصرار على الصيام وعدم الالتزام بنصائح الأطباء، مؤكداً على ضرورة الوعي بخطورة الامتناع عن الأكل والشرب، وانعكاس ذلك على مريض السكري والمضاعفات التي قد تصل خطورتها لدرجة تودي بحياته بشكل مفاجئ.

ودعا الدكتور عبداللطيف، مرضى السكري، إلى الالتزام بالنصائح الطبية ومراجعة الطبيب قبل اتخاذ قرار الصيام من عدمه، وقال في حوار لـ24: “هناك سؤال يتكرر سنوياً مع بداية شهر رمضان، هل يستطيع مريض السكري الصوم، وفي الحقيقة لا توجد إجابة مباشرة بـ”نعم أولا” لخصوصية كل حالة على انفراد، فمرضى السكري ينقسمون بحسب وضعهم الصحي والتاريخ المرضي إلى مرضى سكري قليل الخطر، ومرضى ذو خطر متوسط، و هناك مرضى يعانون الخطر العالي، والخطر العالي جداً”.

استقرار السكر

وتابع “مرضى السكري من النوع الأول والثاني، الذين تكون لديهم نسبة السكر في الدم شبه مستقرة ومسيطر عليها، يمكنهم الصوم بعد اتباع التعليمات اللازمة وتناول العقاقير الطبية للسكري، واتباع الحمية الغذائية المناسبة، وتناول السوائل اللازمة لتجنب الرطوبة العالية والامتناع عن السوائل والغذاء”.

حالات عدم الصوم
وأضاف الدكتور عبداللطيف “أما مرضى السكري الذين يعانون الخطر العالي، والخطر العالي جداً، وهم ممن يحتاجون لأكثر من 3 مرات أنسولين يومياً، أو الذين يعانون من مضاعفات السكري كتنافر كلوي أو إصابة بالشبكية والذي قد يؤثر الصيام سلباً عليهم، فحتماً عليهم عدم الصوم والمجازفة في ذلك، وقد أجاز لهم الشرع عدم الصوم، نظراً لظروفهم الصحية، ونحن نتوجه لهذه الفئة تحديداً بالتحذير والإصرار على عدم المجازفة بذلك”.

تحذيرات 
وحول المخاطر التي قد تلحق بمريض السكري في حال أصر على الصيام، ذكر استشاري الأمراض الباطنية والغدد الصم والسكري في المركز الطبي التخصصي بالشارقة، أن “المخاطر التي قد يتعرض لها مريض السكري جراء الصوم، تتمثل في انخفاض مستوى السكري في الدم أقل من 70 ملغم، كما قد يتعرض المريض لارتفاع السكري في الدم ليلاً بسبب تناول كميات كبيرة من الغذاء، قد تحتوي على سعرات حرارية عالية”.

وتابع “إلى جانب أن المريض قد يتعرض لارتفاع حموضة الدم الكيتوني، بسبب ارتفاع السكر وتقليل أو وقف استخدام الأنسولين مع الجفاف نتيجة قلة استخدام السوائل، وفقدان السوائل والجفاف الذي قد يؤدي إلى ازدياد احتمال التخثرات والجلطات الوعائية”.

حذر استشاري الأمراض الباطنية والغدد الصماء والسكري في المركز الطبي التخصصي بالشارقة، الدكتور ظافر عبداللطيف محمود، مرضى السكري من المخاطر التي قد تلحق بهم حال الإصرار على الصيام وعدم الالتزام بنصائح الأطباء، مؤكداً على ضرورة الوعي بخطورة الامتناع عن الأكل والشرب، وانعكاس ذلك على مريض السكري والمضاعفات التي قد تصل خطورتها لدرجة تودي بحياته بشكل ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*