الإثنين , 24 سبتمبر 2018
الرئيسية » تكنولوجيا » اختراق صيني لشبكة البرلمان الأسترالي
اختراق صيني لشبكة البرلمان الأسترالي

اختراق صيني لشبكة البرلمان الأسترالي

استطاع جواسيس صينيون قراءة البريد الإلكتروني لأعضاء البرلمان الأسترالي لمدة عام، وذلك بعد هجوم إلكتروني على شبكة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالبرلمان في 2011، حسب ما ذكرته صحيفة “أستراليان فاينانشال ريفيو”، الاثنين.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الهجوم الإلكتروني ربما أتاح لوكالات المخابرات الصينية، الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني للمشرعين لمدة عام كامل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية وأمنية قولها، إن معلومات جديدة أوضحت أن الهجوم كان أكثر شمولا مما كان يتوقع سابقا، و”منحهم السيطرة على نحو فعال” على النظام بالكامل.

ووضع المسؤولون الأستراليون، مثلهم مثل نظرائهم في الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى، مسألة أمن الإنترنت كأولوية في أعقاب هجمات متزايدة.

وشبكة الكمبيوتر البرلمانية عبارة عن نظام داخلي غير سري، يستخدمه المشرعون الاتحاديون وموظفيهم ومستشاريهم، للاتصالات الخاصة وللمناقشات الاستراتيجية.

ويمكن أن يكون الوصول إلى هذه الشبكة، قد منح الصين فهما أكثر تطورا للسياسة والروابط المهنية والاجتماعية للقيادة الأسترالية، وربما يكون قد اشتمل على نقاشات حساسة بين المشرعين والعاملين معهم.

استطاع جواسيس صينيون قراءة البريد الإلكتروني لأعضاء البرلمان الأسترالي لمدة عام، وذلك بعد هجوم إلكتروني على شبكة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالبرلمان في 2011، حسب ما ذكرته صحيفة “أستراليان فاينانشال ريفيو”، الاثنين. وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الهجوم الإلكتروني ربما أتاح لوكالات المخابرات الصينية، الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني للمشرعين لمدة عام كامل. ونقلت الصحيفة عن ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*