الإثنين , 18 ديسمبر 2017
الرئيسية » صحة » اقتراح قانون لبيع “القنب الطبي” في الصيدليات فقط
اقتراح قانون لبيع “القنب الطبي” في الصيدليات فقط

اقتراح قانون لبيع “القنب الطبي” في الصيدليات فقط

تعكف وزارة الصحة الاسرائيلية على تنظيم وتسوية موضوع التخدير بواسطة استخدام عشب”القنّب” الطبي.

وفي هذا الاطار يضع مسؤولو الوزارة نصب اعينهم مهمة تحقيق هذا الهدف خلال سنة، حيث يكون بمقدور المرضى المحتاجين للتخدير الطبي الحصول على هذا النوع من”القنّب” بشرائه في الصيدليات فقط،بدلاً من مراكز الامداد الخاصة بزراعي اشتال هذه النبتة – كما هي الحال في الوقت الراهن.

14-20 ألف مستخدم

ويشار الى انه طرأ في السنوات الأخيرة ارتفاع هائل في أعداد المرضى الذين يستخدمون “القّب”لأغراض طبية، ويُقدر عددهم حالياً ما بين 14-20 ألف شخص، مسجّلة اسماؤهم رسمياً لدى الجهات المختصة.

ونظراً لاتساع الطلب والاقبال على هذا المخدر، ونظراً للضغوط المتزايدة التي يواجهها الأطباء المختصون بهذا المجال- قررت وزيرة الصحة، ياعيل غيرمن، تنظيم وتسوية هذه القضية، التي ستطرح للبحث في جلسة الحكومة، الأحد المقبل.

وفي اطار التسوية، يتوجب على كل من يعمل في هذا المجال، حيازة رخصة تتطابق مع القانون المتعلق بالمخدرات والسموم الخطيرة. وفي هذه الأثناء يجري إعداد قائمة بأسماء زارعي الأشتال المرخّصين، على ان يشتغل كل واحد منهم في هذا المجال خمس سنوات كأقصى حد، وبعد ذلك تتحول ملكية الأشتال الى وزارة الصحة، او الى جهة مخوّلة من قبلها، تتولى إعداد رزم موحّدة الصنف والحجم، وفقاً لمعايير محدّدة.

شفافية…

وفي اطار تنظيم هذه المسألة سيرتفع عدد الأطباء المخولين باعطاء مخّدر القنّب – من عشرين طبيباً الآن، الى ثلاثين.
وفي هذا السياق صرحت وزيرة الصحة بأن النظام الجديد سيحرر المرضى المحتاجين من وطأة التبعية لزارعي الأشتال، وأنه يضمن الشفافية والنجاعة في الحصول على المخدر المرغوب، بشكل يلبي احتياجات اوسع قطاع من المرضى المتعالجين.

تعكف وزارة الصحة الاسرائيلية على تنظيم وتسوية موضوع التخدير بواسطة استخدام عشب”القنّب” الطبي. وفي هذا الاطار يضع مسؤولو الوزارة نصب اعينهم مهمة تحقيق هذا الهدف خلال سنة، حيث يكون بمقدور المرضى المحتاجين للتخدير الطبي الحصول على هذا النوع من”القنّب” بشرائه في الصيدليات فقط،بدلاً من مراكز الامداد الخاصة بزراعي اشتال هذه النبتة – كما هي الحال ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*