الثلاثاء , 19 يونيو 2018
الرئيسية » سينما » الأزمات تلاحق الدراما التركية
الأزمات تلاحق الدراما التركية

الأزمات تلاحق الدراما التركية

بعد النجاح الكبير الذي تمكنت الدراما التركية من تحقيقه في العالم العربي، سيطرت حالة من القلق على شركات الإنتاج التلفزيوني التركية وعلى العديد من النقاد الأتراك بسبب إعلان الكثير من النجوم قرار الابتعاد عن الساحة الفنية واعتزال الدراما التركية وإن بشكل موقت.

كانت البداية مع بيرين سات الشهيرة بـ”فاطمة” ، فبعد عمل متواصل لأكثر من تسع سنوات، نجحت خلالها في تقديم العديد من المسلسلات الناجحة ومنها “العشق الممنوع” و”فاطمة” و”انتقام، فاجأت جمهورها بإعلان اعتزالها الدراما بشكل موقت، ورفضت العديد من العروض الدرامية بغية الحصول على إجازة طويلة استجابة لطلب خطيبها كينان دوغلو الذي أبدى تخوفه من إصابتها بمرض الاكتئاب بسبب العمل المتواصل. لكن يبدو أن هناك أسباباً أخرى دفعت بيرين لاتخاذ هذا القرار أيضاً، ومنها رغبتها في التفرغ لحياتها الزوجية خاصة بعد إعلانها اختيارها يوم 22 نيسان (أبريل) لإقامة حفل زفافها من المطرب كينان.

إجازة
بعد النجاح الكبير الذي حققه من خلال مسلسل “حريم السلطان”، الذي استمر تصويره لأكثر من ثلاث سنوات، أعلن النجم خالد أرغنش، الشهير بالسلطان سليمان، رغبته في الحصول على إجازة طويلة رافضاً الإفصاح عن مدتها، لكنه أعلن رفضه العديد من العروض الدرامية والسينمائية خلال الفترة الأخيرة.

شروط
النجمة أرزوم أونان بطلة مسلسل “صحرا” لم تكتف بالحصول على إجازة طويلة للتخلص من الإرهاق أو الاكتئاب، بل أعلنت اعتزالها الدراما التركية بشكل نهائي، وهو الأمر الذي أصاب جمهورها بحالة من الصدمة معلنين حزنهم لاتخاذها لهذا القرار، الذي وصفوه بالغريب. إلا أن أرزوم أكدت لهم أن السبب الذي دفعها للاعتزال هو عدم إعجابها بالمنافسة الشرسة التي تشهدها الدراما التركية، بالإضافة إلى شروط العمل المُعقدة، مؤكدة رغبتها في البقاء إلى جانب طفلها لرعايته.

اعتزال
النجمة فاهيد غوردوم، التي حلت مكان الممثلة مريم أوزرلي في الجزء الأخير من مسلسل “حريم السلطان ” بتجسيدها دور السلطانة هُيام، فاجأت وسائل الإعلام بإصدارها بياناً صحافياً تعلن فيه اتخاذها قرار الاعتزال بشكل نهائي، رافضة الكشف عن الأسباب التي دفعتها إلى اتخاذ هذا القرار.

خوف
أما النجمة أويكو كارييل، الشهيرة بـ”جميلة” في مسلسل “عودة مهند”، فلم تقرر الاعتزال أو الحصول على إجازة طويلة، بل الابتعاد عن الدراما والاتجاه إلى المسرح، وهو الأمر الذي أثار دهشة البعض، لكنها أكدت أن إصابتها بحالة من الإرهاق بسبب التصوير المتواصل لساعات طويلة، الذي تتطلبه الدراما التركية، دفعها لإعادة التفكير واتخاذ قرارها.

بعد النجاح الكبير الذي تمكنت الدراما التركية من تحقيقه في العالم العربي، سيطرت حالة من القلق على شركات الإنتاج التلفزيوني التركية وعلى العديد من النقاد الأتراك بسبب إعلان الكثير من النجوم قرار الابتعاد عن الساحة الفنية واعتزال الدراما التركية وإن بشكل موقت. كانت البداية مع بيرين سات الشهيرة بـ”فاطمة” ، فبعد عمل متواصل لأكثر من ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*