الخميس , 14 ديسمبر 2017
الرئيسية » صحة » التغذية الصحية تبدأ من البيت
التغذية الصحية تبدأ من البيت

التغذية الصحية تبدأ من البيت

أوجدت الأبحاث الأخيرة أن تغيير عادات التغذية في العائلة وفي المنزل، وكون الأهالي قدوة ومثال يُحتذى به في عادات التغذية الصحية والقيام بالنشاط الجسدي وممارسة الرياضة ، لديهم التأثير الأكبر على التغذية الصحيحة على الأولاد. خبيرة التغذية العلاجية سريت عطية شموئيلي تقدم لنا نصائح مفيدة للحفاظ على التغذية الصحيحة.

تنتشر ظاهرة السمنة في دول الغرب لدى الأطفال أيضا. في الواقع، معدل السمنة لدى الأطفال والمراهقين في البلاد والعالم قد تضاعفت خلال العقود الثلاثة الأخيرة.

الأطفال والمراهقين في هذه الأيام يتناولون كميات كبيرة من السعرات الحرارية من الطعام “الفارغ” ويعانون من نقص في المركبات الغذائية المختلفة منها الكالسيوم، الحديد والفيتامينات من مجموعة B، الزنك. بالإضافة إلى ذلك فإنهم يقضون معظم الوقت أمام الحاسوب او التلفزيون، ما يعني عدم ممارسة النشاط البدني.

مرحلة الطفولة هي مرحلة هامة لبناء عظام صحية وقوية، وهي عبارة عن “شباك فرص لا تعوض من اجل إيصال العظام الى ذروتها من حيث بناء عظام سليمة وقوية أكثر. العظام التي يتم بنائها على أساس نقص الكالسيوم هي عظام فارغة وهشة وغير قابلة للإصلاح في السنوات القادمة.

عادات تناول الطعام التي تُكتسب في مرحلة الطفولة، ترافقهم على مدار السنوات ويكون من الصعب تغيير هذه العادات. ولهذا من المهم جدا ان يكون للطفل مثالا يُحتذى به. على الأهالي ان يكونوا مثالا يُحتذى به في موضوع عادات الطعام الصحية والاهتمام بتغذية أطفالهم، لان الأطفال يقلدون عادات أهاليهم ويتصرفون كما هو متبع في البيت .

أوجدت الكثير من الأبحاث ان لأي تغيير في العادات الغذائية في العائلة او في البيت ، ولكون الأهالي مثال يُحتذى به ولممارسة الرياضة تأثير كبير على تغذية الأطفال

1. نصائح مفيدة للحفاظ على التغذية الصحية:

· يوصى بدمج في كل وجبة فواكه وخضار من كل الألوان
· يوصى بإضافة الحبوب الكاملة مثل الأرز البني، المعكرونة مليئة القمح، خبز القمح، الحنطة السوداء والكينوا الى الوجبة اليومية
· 3 وجبات باليوم – يجب المواظبة على تناول 3 وجبات من منتجات الحليب في اليوم: الحليب، اللبن والجبنة. لعظام صحية أكثر وجسم صحي أكثر.
· يفضل ان تحتوي الوجبة على مصدر للبروتين مثل: اللحوم، الدواجن، الأسماك، منتجات الحليب والبيض.
· يفضل استعمال طرق الطبخ الصحية مثل ، مثل: الخبيز، الشوي. وتقليل كميات الدهون في كل وجبة. مثل: الزبدة، القشدة، المايونيز والمقالي.
· التخلي عن المشروبات المحلاة، وتفضيل شرب الماء.
· تدليل يومي – يمكن أعطاء الطفل لاختيار شيء يحبه واحد. مثل، الحلوى، يوغورت، وجبة خفيفة، الايس كريم او الشوكولاطة.

2. الأطفال بحاجة الى ساعة واحدة من النشاط في اليوم، كل يوم

· يمكن ممارسة النشاط البدني في كل مكان، عندما نذهب الى المدرسة، الى المجمع التجاري، الاجتماع مع الأصدقاء، صعود الدرج، المشي مع الكلب والخ.
· تشجيع الأطفال على ممارسة النشاط البدني كل يوم ساعة: دورات الرياضة، نزهات عائلية مشي على الأقدام
· تحديد فترة مشاهدة التلفاز واستخدام الحاسوب لساعتين فقط فهذه العادات تسبب السمنة، واستغلال باقي الوقت لممارسة الرياضة او العاب الحركة.

3. كل العائلة في الصورة:

· مفتاح النجاح في البيت هو ان يعيش كل أفراد العائلة على نهج صحي: تناول الطعام بشكل صحي وممارسة الرياضة بشكل دائم وثابت
· يمكن تحويل الوجبة الغذائية لقضاء الوقت مع العائلة: أوجدت الأبحاث ان تناول الطعام مع العائلة لا يساعد الطفل على تذويت عادات غذائية صحية أكثر فقط إنما يُحسن أيضا من نوعية طعام الأطفال, فقد أوجدت الأبحاث ان الأطفال الذين يتناولون الطعام مع عائلاتهم يحصلون على غذاء متوازن وصحي أكثر.
· يوصى بمشاركة الأطفال بتحضير الوجبات وذلك لان الأطفال يتمتعون بتناول الطعام الذي شاركوا في تحضيره او اختياره.
· يوصى بالمواظبة على نظام ثابت خلال اليوم، 3 وجبات أساسية و2 وجبات خفيفة.
· مسؤولية الأهل تنظيم الوجبات-تقديم تشكيلة كبيرة من الطعام الصحي والمتوازن، الابتعاد عن المغريات وتشجيع أطفالهم على القيام بنشاط جسماني، بينما مسؤولية الأطفال تكون في تحديد كمية وحجم الوجبة

4. منتجات الحليب

· 3 وجبات في اليوم-يجب المواظبة على تناول 3 وجبات من الحليب ومنتجاته في اليوم/ حليب، جبن ولبن للحصول على عظام قوية وجسم صحي.
· تذكروا ان دمج منتجات الحليب في وجبة الإفطار عبارة عن بداية جيدة ليوم مليء بالحيوية والطاقة
· عند تناول وجبة الطعام يمكن وضع كوب من الحليب على الطاولة بدلا من المشروبات الغازية او العصائر
· إذا شعر الطفل بالجوع في ساعات بعد الظهر او المغرب يمكن ان نقدم له وجبة من منتجات الحليب مثل اللبن مع الفواكه.

أوجدت الأبحاث الأخيرة أن تغيير عادات التغذية في العائلة وفي المنزل، وكون الأهالي قدوة ومثال يُحتذى به في عادات التغذية الصحية والقيام بالنشاط الجسدي وممارسة الرياضة ، لديهم التأثير الأكبر على التغذية الصحيحة على الأولاد. خبيرة التغذية العلاجية سريت عطية شموئيلي تقدم لنا نصائح مفيدة للحفاظ على التغذية الصحيحة. تنتشر ظاهرة السمنة في دول الغرب ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*