الثلاثاء , 17 أكتوبر 2017
الرئيسية » صحة » المكسرات في السحور تحدّ من الشعور بالجوع نهاراً
المكسرات في السحور تحدّ من الشعور بالجوع نهاراً

المكسرات في السحور تحدّ من الشعور بالجوع نهاراً

يسعى معظم الناس في شهر رمضان إلى تناول المكسرات، وكذلك إضافتها إلى مختلف المشروبات والحلوى، لما تحتويه من ألياف ومعادن مفيدة للجسم.

وتتميز معظم أنواع المكسرات بأنها تفيد الصائم الذي يشتكي من إحساس الجوع في رمضان، لأنها تقلل من الشعور بالجوع، لذا تعتبر مناسبة في وجبة السحور.

فمثلاً الفستق مصدر غني بالبوتاسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والألياف الغذائية، كما أنه يحتوي على نسبة قليلة جداً من الصوديوم المناسب لمرضى الضغط العالي، وكذلك على نسبة قليلة من السكريات، ما يجعله خياراً جيداً لمرضى السكري، ويحوي أيضاً الأحماض الأمينية، وأنواعاً من المواد المضادة للأكسدة المفيدة لصحة القلب والشرايين.

أما عن السعرات الحرارية، فثلاثون غراماً، أي ما يعادل حفنة يد من الفستق تحتوي على 160 سعرة حرارية.

واللوز من أكثر أنواع المكسرات فائدة، فهو يقلل احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية، ويقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، كما أن اللوز يحمي شرايين القلب من الترسبات، ويساعد أيضاً في بناء عظام وأسنان قوية.

أما عن السعرات الحرارية، فثلاثون غراماً، أي ما يعادل حفنة يد من اللوز تحتوي على 165 سعرة حرارية.

والصنوبر مصدر جيد للطاقة، وغني بفيتامين (أ) المفيد للنظر، كما أنه يحتوي على دهون مفيدة للقلب، ويعزز مناعة الجسم بسبب احتوائه على فيتامين (سي)، كما أنه مصدر غني بمعدن الحديد المفيد للجهاز العصبي.

أما عن السعرات الحرارية، فثلاثون غراماً، أي ما يعادل حفنة يد من الصنوبر تحتوي على 190 سعرة حرارية.

وينصح الخبراء بضرورة اختيار الأنواع غير المالحة من المكسرات، وينبغي الاعتدال في تناولها، لكونها عالية السعرات الحرارية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*