السبت , 20 أكتوبر 2018
الرئيسية » غرائب وطرائف » توأم مدمنتان على أكل الشموع والكتب
توأم مدمنتان على أكل الشموع والكتب

توأم مدمنتان على أكل الشموع والكتب

لكل شخص عاداته وأنماطه المختلفة، إلا أن أغلبها يرتبط بالحالة النفسية للشخص، من قبيل أن يقضم أظافره أو يتناول الشوكولاته، لكنّ حالة هذا التوأم البريطاني فاقت التوقعات.

وفي التفاصيل بحسب ما ورد في ديلي ميل البريطانية، فإن التوأم أديلي وأنيتا (50 عاماً) من مدينة برادفورد البريطانية، اعتادتا التهام كل ما ليس له أي قيمة غذائية كالكتب والأوراق الشموع والأتربة.



ليست المشكلة جديدة العهد بالنسبة لأديلي التي اعتادت منذ ولادتها على التهام ما يقارب من إنشين من المواد الشمعية كل يوم، أي ما يعادل استهلاك الأشخاص الطبيعيين للشوكولاتة.

وتقول أديلي في لقاء تلفزيوني مع “أي تي في”: “بدأت منذ الثامنة أشم رائحة النار وأدمن عليها، واعتدت من ذلك الحين قضم الشموع وتناولها”.

وتتابع “الشموع هي رمز للعاطفية والمشاعر بالنسبة للكثيرين، ألا أنها بالنسبة لي تعد طعاماً بحد ذاته وتساعد في تهدئة أعصابي أحياناً”، لافتةً أنها تناولت ما يقرب من 300 شمعة دون أن يسبب لها ذلك أية مشاكل صحية وأن تناول شمعة كاملة قد يستغرق منها أسبوعاً كاملاً”.



أما بالنسبة إلى شقيقتها، فالمشكلة بدأت عندما كانت حاملاً  بعمر يقارب 24 عاماً. وتقول إنها اعتادت تناول تذاكر ركوب المواصلات والحافلات القديمة وفي بعض الأحيان الكتب، فعندما تشم رائحة كل ما هو قديم وعتيق لا تستطع أن تتمالك شهيتها وسرعان ما تبدأ في تناوله. 

وبدلاً من محلات المواد الغذائية تتجه أنيتا لأماكن بيع المجلدات والكتب القديمة لتقتني كل ما يكفي لإشباع شهيتها، مهما بلغت كثافة طبقة الغبار أعلاه، إذ أن ذلك لا يشكل أي مصدر إزعاج بالنسبة لها، وهي تقوم يتمزيق الكتاب إلى عدة أجزاء قبل أن تشرع في أكله بالكامل. 

وفي محاولة الوصول لتفسير علمي لهذه الظاهرة، تقول الخبيرة النفسية مارسيا كارب، إن السبب وراء تناول البعض ما ليس له قيمة غذائية يرجع لأسباب كثيرة، مرجحة أن الحوامل يتميزن ببعض العادات الغذائية الخاصة، والتي يكون سببها نقص بعض المعادن في أجسامهن، ومع الوقت يتولد لديهن شعور أشبه بالإدمان،  وفي حال غيابه يعاني الجسم حالة من الهذيان. 

لكل شخص عاداته وأنماطه المختلفة، إلا أن أغلبها يرتبط بالحالة النفسية للشخص، من قبيل أن يقضم أظافره أو يتناول الشوكولاته، لكنّ حالة هذا التوأم البريطاني فاقت التوقعات. وفي التفاصيل بحسب ما ورد في ديلي ميل البريطانية، فإن التوأم أديلي وأنيتا (50 عاماً) من مدينة برادفورد البريطانية، اعتادتا التهام كل ما ليس له أي قيمة غذائية ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*