الأحد , 18 نوفمبر 2018
الرئيسية » صحة » حقائق مخيفة عن انفلونزا الطيور الاكثر فتكاً بالبشر
حقائق مخيفة عن انفلونزا الطيور الاكثر فتكاً بالبشر

حقائق مخيفة عن انفلونزا الطيور الاكثر فتكاً بالبشر

صنفت منظمة الصحة العالمية فيروس H7N9 المسبب لمرض “أنفلونزا الطيور”، والذي يواصل الانتشار بصورة مخيفة في الصين، منذ ظهوره لأول مرة منتصف مارس/ آذار الماضي، على أنه واحد من أكثر الفيروسات “فتكاً” بالبشر.

وفيما يلي أبرز أربع حقائق يجب معرفتها عن هذا الفيروس الفتاك:

لا دليل يؤكد قدرته على الانتقال بين البشر:
بينما أفادت السلطات الصحية الصينية بتسجيل 108 حالات إصابة مؤكدة بالسلالة الجديدة من الفيروس الفتاك، انتهت 23 حالة منها بالوفاة، لم تتوافر، حتى ظهر الجمعة، أية دلائل تشير إلى أن الفيروس يمكنه الانتقال بسهولة بين البشر، وإن كان هذا لا يعني أنه قد لا يحدث لاحقاً.

وفي هذا الصدد، يقول مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية WHO للصحة والأمن والبيئة، كيجي فوكودا، أمام مؤتمر علمي بالعاصمة الصينية بكين الأربعاء: “هذا الفيروس يشكل خطراً غير عادي على البشر.”

الفيروس خطير وفتاك بالبشر:
تفيد حالات الإصابة المسجلة بفيروس H7N9 بأن الفيروس ينتقل للبشر من طيور مصابة، ولكن بصورة أسرع من فيروس H5N1، بحسب فوكودا، في إشارة إلى الفيروس المسبب لأنفلونزا الطيور، الذي انتشر بين عامي 2004 و2007، مخلفاً نحو 332 حالة وفاة.

وقبل مارس/ آذار الماضي لم يكن معروفاً أن فيروس H7N9 يمكنه أن ينتقل إلى الإنسان، وإن كانت قد تم رصد حالات إصابة به بين بعض أنواع من الطيور، وفي حالة إذا ما طور الفيروس قدرته على الانتقال بين البشر، فإن النتيجة ربما تكون كارثية.

مازال هناك الكثير من المجهول:
لم يمكن للعلماء، حتى اللحظة، التوصل إلى معرفة أسباب انتقال الفيروس إلى الانسان، كما لم يُعرف المصدر الرئيسي لهذه السلالة الجديدة من الفيروس.

ووفق WHO، فقد أظهر فحص التركيب الجيني لفيروس H7N9 أنه يمكنه أن يتكيف للعيش على عوائل من الثدييات، ويُعتقد أنه يستطيع التوافق مع درجات حرارة الثدييات، التي عادة ما تكون أعلى من درجات الحرارة لدى الطيور.

طهي الطيور قد يقتل الفيروس:
في درجة حرارة النضج المعتادة للحوم، والتي تصل إلى 158 درجة فهرنهايت، أي حوالي 70 درجة مئوية، فإن الفيروس عادةً ما يتأثر بهذه الحرارة العالية، مما قد يؤدي إلى مقتله.

ولا يُنصح في العموم بتناول اللحوم النيئة بأي حال من الأحوال، حيث أن ذلك قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض أخرى، كما لا يُنصح بتناول الطيور أو الحيوانات التي يتم التأكد من إصابتها بالمرض.

صنفت منظمة الصحة العالمية فيروس H7N9 المسبب لمرض “أنفلونزا الطيور”، والذي يواصل الانتشار بصورة مخيفة في الصين، منذ ظهوره لأول مرة منتصف مارس/ آذار الماضي، على أنه واحد من أكثر الفيروسات “فتكاً” بالبشر. وفيما يلي أبرز أربع حقائق يجب معرفتها عن هذا الفيروس الفتاك: لا دليل يؤكد قدرته على الانتقال بين البشر: بينما أفادت السلطات ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*