الثلاثاء , 14 أغسطس 2018
الرئيسية » مشاهير » ديما بياعة : أشجع إيطاليا وأتمنى الفوز للجزائر
ديما بياعة : أشجع إيطاليا وأتمنى الفوز للجزائر

ديما بياعة : أشجع إيطاليا وأتمنى الفوز للجزائر

بلهجة تميزت بالجرأة والوضوح، تحدثت الممثلة السورية ديما بياعة، لـ”العربية.نت” عن العديد من مشاريع التمثيل المنشغلة بإنجازها، منها ما سيعرض في شهر رمضان المقبل، ومنها ما سيعرض بعده، وتناولت بياعة في هذا الحوار أسباب انفصالها عن تيم حسن.

وعن أبرز تحضيراتها ونشاطاتها في الشهر الفضيل، قالت إنه بالإضافة إلى دورها في مسلسل “لو” والذي تجسد فيه شخصية سارة وهي امرأة عاقر وزوجة عبد المنعم العمايري، فإنها تشارك في مسلسل خليجي اسمه “وش رجعك” إخراج رشا شربتجي، تجسد فيه ديما دور امرأة بريطانية من أصل باكستاني وتحل فيه ضيفة، ومن المتوقع عرضه في شهر رمضان أيضا، وقد صور المسلسل بين دبي ولندن، كما تحضر لبرنامج جديد وفيلم لمهرجان السينما.

وقالت الممثلة السورية، إنها ضد المسلسلات التي تعرض فقط في شهر رمضان، لأن هذا الأمر سيف ذو حدين وحرام أحيانا، لأنه يُفقد المسلسل الكثير من المشاهدين ويشتت تركيزهم بسبب المسلسلات الكثيرة.

وأضافت “أنا لا أستطيع متابعة أي مسلسل في رمضان، ومعظم الأعمال أحرص على متابعتها بعد انتهائه، لدى عرضها ثانية، لكن من يفكر تجاريا وتسويقيا يناسبه عرض عمله في هذا الشهر، فالأمر متعلق بالمعلنين على ألا ننسى، أن رمضان يتزامن مع المونديال هذا العام”.

وعن المونديال قالت إنها تتابع وتشجع الفريق الإيطالي ولو أنها تتمنى الفوز للجزائر لأنها البلد العربي الوحيد الذي يشارك.

ولا تؤمن ديما بياعة، بأن الفن والتمثيل يمكن توريثهما، لكن يمكن اكتسابهما عبر التأثر بالجو العام في المنزل، أما بالنسبة لها وكونها ابنة الممثلة مهى المصري، فقالت: “تأثرت بالجو وكنت تحت الأضواء لأني ابنة الممثلة الفلانية”.

وأكدت، أن أمها كانت ضد دخولها مجال التمثيل خوفا عليها حتى من التفاصيل الصغيرة، وهي دائما تتابعها وتنبهها.

وأضافت، أنها كانت تستشير أمها في كل عمل تمثيلي وفي قراءة النصوص ولا زالت حتى الآن تأخذ برأيها، وأحيانا إذا كان هناك دور لها ولم تقتنع أمها به وطلبت منها رفضه تفعل ذلك، وهناك أحيانا دور ترفضه ديما لكن أمها تراه مناسبا لها فتوافق عليه كالدور الذي جسدته في مسلسل أسرار المدينة.واعتبرت بياعة، أن ضمان نجاح العمل ليس بالبطولة الموحدة والمطلقة، إنما نجاحه يكون بالشراكة والبطولة الجماعية.

وتؤمن الممثلة السورية بالتناغم بين الممثلين، وهذا ما لمسته بتعاملها مع عابد فهد ونادين نجيم في المسلسل الرمضاني “لو”.

وتطرقت إلى الضجة التي أثارها إعلانها عن سبب طلاقها من زوجها السابق الممثل تيم حسن وعلاقته بابنة بلدها والتي كانت صديقتها نسرين طافش، وهو ما كان السبب في طلب ديما الانفصال عن زوجها.

وقالت: “إن ذلك حصل منذ 4 سنوات، وهي لم تفكر يوما في إعلانه وقررت أن تتابع حياتها وكذلك نسرين، لكن على مدى الأربع سنوات كان “يصلني من قبل أناس مقربين من نسرين كلام من العيب أن يقال بحقي وبحق خطيبي أحمد، والبعض يحذرني ويطلب مني الانتباه منها وأحدهم اتصل بي وأسمعني ماذا تقول عني، لذلك قررت أن أخرج عن صمتي”.

تابعت ديما أنها متأكدة تماما مما قالته عن طافش بأنها السبب في خراب بيتها، وهي لم تظلمها بتاتا بل كانت تفتح لها بيتها لأنها صديقتها، لكنها خانت الثقة خصوصا “أنني كنت متزوجة وسعيدة وعندي أولاد، لذلك اضطررت أن أطلق الصرخة الآن لأقول لها توقفي عند حدك لحد هون وبس، ونسرين لم ترد ولن ترد لأنها ستفتح باباً لن تستطيع إغلاقه وستكون جنت على نفسها”.

وأضافت، “أنا متأكدة بأن نسرين طافش هي من خربت بيتي وخانت الثقة التي كانت موجودة بيننا للأسف ضاربة عرض الحائط الصداقة المتينة أولا، ثم خانتني مع زوجي، ورغم ذلك لم تتركني بحالي ولا زالت تتناولني بالسوء في كل الأمكنة والمناسبات التي تتواجد فيها، هي باتت مكشوفة والكل يعرفها جيدا.. القناع الذي وضعته سيسقط يوما”.

وأفادت بياعة، أنها لن تقبل بأي محاولة صلح بينهما حتى لو اتصلت طافش بها مجدداً فالموضوع انتهى، “هي تعي تماما أن ما أقوله صحيح ولو كانت بريئة لما سكتت”.

وأكدت، أن زوجها تيم حسن يعرف أن ما تقوله هو قمة الصدق، وأن لديها اثباتات تؤكد موضوع الخيانة في حال واجهتها نسرين طافش.

من جهة أخرى قالت: “صحيح أن زوجي خانني معها، لكن هي التي دخلت حياتنا وقامت بالمستحيل لتدخل بيننا وهو ما دفعني إلى وقفها عند حدها”.

أما عن خطوبتها بشاب مغربي يدعى أحمد فأكدت أنها سعيدة معه لأنه نصفها الثاني والمكمل لها، وهو طيب وحنون جدا “كل الوطن” لها وتشعر معه بالأمان، والرجال فعلا لا يتشابهون.

وحول علاقته بولديها (ورد 9 سنوات وفهد 6 سنوات) قالت: “إنها جيدة وهناك صداقة تجمعه بهما وهو أمر جيد جدا”.

وأوضحت الفنانة السورية، أن هناك ميولاً فنية عند ابنها ورد، فهو يرقص ويعزف على البيانو ويحب الموسيقى، أما فهد فيحب الفكاهة، وهو مشروع ممثل فكاهي كوميدي في المستقبل، كما أنها تحرص على تربية أبنائها على المسؤولية وعدم الاستهتار، وتردد على مسمعهم “أنتم رجال البيت”، وتلعب في معظم الأحيان معهما دور الأم والأب.

واختتمت ديما بياعة حديثها لـ”العربية.نت”، بأمنية بمناسبة قدوم شهر رمضان وهي أن يعم السلام والأمان، وقالتإنها ستعود إلى سوريا قريبا للعمل على مشروع مسلسل، ولم تمانع في التمثيل مجددا إلى جانب طليقها تيم حسن في حال كان العرض مناسبا لها، كما أنها تحلم بتجسيد دور لأي شخصية تاريخية.

بلهجة تميزت بالجرأة والوضوح، تحدثت الممثلة السورية ديما بياعة، لـ”العربية.نت” عن العديد من مشاريع التمثيل المنشغلة بإنجازها، منها ما سيعرض في شهر رمضان المقبل، ومنها ما سيعرض بعده، وتناولت بياعة في هذا الحوار أسباب انفصالها عن تيم حسن. وعن أبرز تحضيراتها ونشاطاتها في الشهر الفضيل، قالت إنه بالإضافة إلى دورها في مسلسل “لو” والذي تجسد ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*