الخميس , 26 أبريل 2018
الرئيسية » غرائب وطرائف » رئيس وزراء النرويج.. سائق سيارة أجرة
رئيس وزراء النرويج.. سائق سيارة أجرة

رئيس وزراء النرويج.. سائق سيارة أجرة

بهدف الاطلاع على أفكار سكان العاصمة أوسلو، قام رئيس وزراء النرويج بخطوة غير مسبوقة عندما تحول إلى سائق سيارة أجرة يجوب شوارع المدينة.

غير أن رئيس الوزراء ينس ستولتنبيرغ لم يكشف عن هويته أثناء عمله هذا وحاول أن يبقى متخفياً، لكن لهدف نبيل وهو التعرف على قضايا الناس وهمومهم.
ونشر فيديو ستولتنبيرغ على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تويتر ويوتيوب وفيسبوك.
وقال ستولتنبيرغ إنه لمن المهم بالنسبة له الاستماع إلى ما يفكر فيه الناس بالفعل، مشيراً إلى أن سيارات الأجرة هي أفضل مكان للاستماع لهموم المواطنين.
ويأتي هذا الأمر قبل شهر تقريباً على موعد الانتخابات العامة التي ستعقد في التاسع من سبتمبر المقبل.
وثمة مخاوف من أن يفقد الائتلاف اليساري الحاكم الذي يقوده ستولتنبيرغ تلك الانتخابات، بحسب استطلاعات الرأي الأخيرة في النرويج.
وخلال جولته التنكرية، ارتدى ستولتنبيرغ زي سائقي سيارات الأجرة، وأخذ ينقل الركاب في سيارات المرسيدس السوداء في العاصمة النرويجية.
وتم تثبيت كاميرا خفية في سيارة الأجرة لتسجل ردود أفعال الركاب، بمن فيهم واحد من الركاب قال ملاحظة ذكية مفادها أن سائق سيارة الأجرة يشبه رئيس وزراء البلاد حقاً.

وحثت سيدة كبيرة في السن، تعرفت على رئيس الوزراء المتخفي، أن يفعل شيئاً بخصوص رواتب المديرين، واشتكت من أنه “لا ينبغي لهم أن يجنوا الملايين هكذا”.

واعترف ستولتنبيرغ للراكب الذي تعرف عليه بأنه لم يقد سيارة منذ نحو أكثر من 8 سنوات.

وفي مقابلة صحفية، سئل ستولتنبيرغ ما إذا كان يرغب في أن يصبح سائق سيارة أجرة إذا ما خسر الانتخابات العامة المقبلة، رد قائلاً: “أعتقد أن البلاد وركاب سيارات الأجرة يحصلون على خدمة أفضل إذا ما بقيت رئيساً للوزراء وليس سائق سيارة أجرة”.

 

بهدف الاطلاع على أفكار سكان العاصمة أوسلو، قام رئيس وزراء النرويج بخطوة غير مسبوقة عندما تحول إلى سائق سيارة أجرة يجوب شوارع المدينة. غير أن رئيس الوزراء ينس ستولتنبيرغ لم يكشف عن هويته أثناء عمله هذا وحاول أن يبقى متخفياً، لكن لهدف نبيل وهو التعرف على قضايا الناس وهمومهم. ونشر فيديو ستولتنبيرغ على صفحات مواقع ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*