الجمعة , 17 أغسطس 2018
الرئيسية » مشاهير » رانيا فريد شوقي لأهل الفن: ارتقوا بأعمالكم وكفاكم سطحية
رانيا فريد شوقي لأهل الفن: ارتقوا بأعمالكم وكفاكم سطحية

رانيا فريد شوقي لأهل الفن: ارتقوا بأعمالكم وكفاكم سطحية

وجهت الفنانة رانيا فريد شوقي رسالة خاصة لأهل الفن عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حول مضمون الأعمال الفنية.

وكتبت رانيا قائلة: ” لأهل الفن كفى سطحية وإسفاف وعنف وكفى اللعب علي مشاعر الفقراء و شحنهم ضد البلد وضد الأغنياء وضد الدين وضد أنفسهم.. كفى زرع الحقد والسواد و الكره فيهم حتى تضمن شباك التذاكر و تبرر لنفسك بأن هذا موجود في مجتمعنا واستنادا على مدرسة الواقعية و هذا طبعا موجود ولا أحد يستطيع ينكره”.

وأضافت رانيا: “لكن السؤال هو .. هل لا يوجد في حياتنا غير السئ ؟؟! .. هل لا يوجد غير القتل والدم والعنف والعشوائيات ؟؟! .. ربنا خلق الدنيا بالخير والشر وليس بالشر وحدهم .. حتى التليفزيون الذي كان يخضع لرقابة تمنع ما يخدش حياء الناس والألفاظ السيئة والعنف أصبح لا يوجد عليه رقابة كما في السابق .. كل شئ أصبح متاح رغم خطورة التليفزيون لأنه موجود في كل بيت لكن السينما يكون للمشاهد الحق في الاختيار بشراء التذكرة” .

وأضافت رانيا: “أنتم ضمن من ساهم في تسطيح عقول الشباب و الإرهاب .. نحن للأسف شعب نسبة كبيرة منه غير متعلمة و حتى المتعلمين يذاكر المناهج حتى ينجح ولا يريد المزيد من الثقافة أصبح جيل يستمد معلوماته من الانترنت وهذا أيضاً يكون في أضيق الحدود و طبعا ليست كل المعلومات صحيحة..، ولا أحد فيكم يسأل نفسه لماذا الناس تترحم علي فن الزمن الجميل؟؟!! .. رغم أن الإمكانيات اختلفت وتطور التكنولوجيا ومع العلم أنه كان هناك أفلام دون المستوي في هذا الزمن لكن أغلب الأفلام كانت جيدة .. المشكلة أن الناس ممكن لا تقرأ لكن صعب أنها لا تشاهد سينما و تليفزيون والعلم يقول أن الذاكرة البصرية أقوي و تؤثر في الوجدان عن القراءة أو الاستماع.

وأوضحت رانيا أن المقصود من كلامها أن الفن ليس سلعة وإنما هو لغة الشعوب والمفروض أن يرتقي بالناس وليس الناس هي التي تنحدر بالفن للقاع، ومع ذلك نلقي اللوم أننا أصبحنا في مجتمع سئ و الناس أصبحت ذات أخلاق صعبة واختفى أولاد البلد .. وكأن مصر عبارة عن عشوائيات فقط .

واختتمت رانيا كلامها قائلة: “لابد أن تحترم عقلية المشاهد وننمي إنسانيته وتنشيط وطنيته ونوجهه للصح والخير ونوقظ ضميره و نقوي عزيمته وفهمه أنه أيضا لديه أخطاء و عيوب ولا تجعل الفقر الشماعة التي نعلق عليها أخطائه ويبرر لنفسه الخطأ، وأضافت أن الفن كان ثاني صناعة لمصر بعد القطن ، حاليا أصبح من ضمن الفساد الذي نشكو منه طبعا هذا الكلام ليس للتعميم.. و الحمد لله مازال في فنانين محترمين و هؤلاء من يظلون في ذاكرة الجمهور”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*