الثلاثاء , 22 مايو 2018
الرئيسية » صحة » زرع عدسة اصطناعية خلف بؤبؤ العين.. الحل الأمثل لعلاج المياه البيضاء
زرع عدسة اصطناعية خلف بؤبؤ العين.. الحل الأمثل لعلاج المياه البيضاء

زرع عدسة اصطناعية خلف بؤبؤ العين.. الحل الأمثل لعلاج المياه البيضاء

يعد مرض الساد (المياه البيضاء بالعين) من الأسباب الرئيسية للإصابة بالعمى فى العالم، ويصاب به المرء مع تقدمه فى العمر، حسبما ذكر موقع “Deutsche Welle”، لأنه على الرغم من عدم توفر العلاج دوائيا لهذا المرض، إلا أن الأطباء فى ألمانيا يسعون لعلاجه بزرع عدسة اصطناعية فى عين المريض بدلا من الطبيعية.

وترجع أسباب الإصابة بمرض الساد، والمعروف بالماء الأبيض، إلى شيخوخة عدسة العين التى تكون شفافة ونقية وتساعد على الرؤية بوضوح، ولكن ومع التقدم فى العمر تفقد العدسة شفافيتها، وتصبح الرؤية غير واضحة، لذلك ينصح بضرورة الإسراع فى العلاج للوقاية من الإصابة بالعمى، فوفقا لمنظمة الصحة العالمى يعد مرض الساد من الأسباب الرئيسية للإصابة بالعمى فى العالم، ويُنصح بضرورة زيارة طبيب العيون بشكل دورى لقياس ضغط العين ابتداء من سن الـ40، ما يساعد على اكتشاف المرض مبكرا وعلاجه.

وفى ألمانيا يلجأ أخصائيو جراحة العيون إلى زراعة عدسة اصطناعية فى عين المريض بدلا من عدسته الطبيعية، وفى البداية يتم تخدير العين المصابة بقطرات، ومن ثم يقوم الجراح بتدمير العدسة الهالكة عبر الموجات فوق الصوتية ويسحبها، وخلف بؤبؤ العين يتم زراعة عدسة اصطناعية بديلة من البلاستيك الرقيق، ولحمايتها من الفيروسات يتم الاستعانة بمضاد حيوى على شكل قطرات ومرهم، أما مدة العلاج فتستغرق حوالى ثمانية أسابيع حتى يلتئم كل شىء.

يعد مرض الساد (المياه البيضاء بالعين) من الأسباب الرئيسية للإصابة بالعمى فى العالم، ويصاب به المرء مع تقدمه فى العمر، حسبما ذكر موقع “Deutsche Welle”، لأنه على الرغم من عدم توفر العلاج دوائيا لهذا المرض، إلا أن الأطباء فى ألمانيا يسعون لعلاجه بزرع عدسة اصطناعية فى عين المريض بدلا من الطبيعية. وترجع أسباب الإصابة بمرض ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*