الإثنين , 17 ديسمبر 2018
الرئيسية » تكنولوجيا » فيسبوك يغازل المنظمات النسائية ويحاصر ألفاظ الكراهية
فيسبوك يغازل المنظمات النسائية ويحاصر ألفاظ الكراهية

فيسبوك يغازل المنظمات النسائية ويحاصر ألفاظ الكراهية

يبدو أن المنظمات النسائية فعلت فعلها مع “فيسبوك” ودفعت الموقع الأزرق إلى اعادة النظر في سياسته المتبعة تجاه مكافحة ألفاظ الكراهية. إذ بعد وصول تقارير إلى الشركة تفيد بأن معلنين يسحبون علاماتهم التجارية من شبكة التواصل الاجتماعي في مواجهة رد فعل عنيف من الجماعات النسائية، أعلنت شركة فيسبوك أن أنظمتها لحذف ألفاظ الكراهية لم تعمل بصورة جيدة، كما كانت تأمل. واعترفت الشركة في تدوينة لفريق السلامة العامل بها أنه كانت هناك مشاكل فيما يتعلق بحذف محتوى ينظر إليه على أنه أمثلة على كراهية متعلقة بالنوع.

وأضافت الشركة في التدوينة “عملنا في الأشهر السبعة الماضية على تحسين أنظمتنا للرد على تقارير الانتهاكات، لكن الارشادات التي تستخدمها هذه الأنظمة فشلت في ضبط جميع المحتوى الذي ينتهك معاييرنا”.

ومن بين الردود الأخرى قالت فيسبوك إنها ستحدث الإرشادات التي تستخدم لتقييم ألفاظ الكراهية، وستشجع جماعات مكافحة الكراهية على شبكة الانترنت على إضافة ممثلين عن المنظمات النسائية أيضاً.

وكانت مجموعة تسمى “النساء والعمل والاعلام” أصدرت الأسبوع الماضي خطابا مفتوحاً لفيسبوك يحث الشركة على تحسين ردها على المحتوى الذي”يستهين أو يعظم العنف ضد الفتيات والنساء”. وطالبت أيضا اعضاء فيسبوك بالاتصال بالمعلنين الذين تظهر اعلاناتهم بجوار مثل هذا المحتوى.

يبدو أن المنظمات النسائية فعلت فعلها مع “فيسبوك” ودفعت الموقع الأزرق إلى اعادة النظر في سياسته المتبعة تجاه مكافحة ألفاظ الكراهية. إذ بعد وصول تقارير إلى الشركة تفيد بأن معلنين يسحبون علاماتهم التجارية من شبكة التواصل الاجتماعي في مواجهة رد فعل عنيف من الجماعات النسائية، أعلنت شركة فيسبوك أن أنظمتها لحذف ألفاظ الكراهية لم تعمل ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*