الثلاثاء , 19 يونيو 2018
الرئيسية » صحة » لا تقلقي بتأخر ابنك بالمشي،فلا علاقة للمشي بالنمو
لا تقلقي بتأخر ابنك بالمشي،فلا علاقة للمشي بالنمو

لا تقلقي بتأخر ابنك بالمشي،فلا علاقة للمشي بالنمو

ننتظر دائما أول كلمة يقولونها أو أول إشارة يعبّرون بها عمّا يريدون، وبالتأكيد نتمنى أن نرى أولى خطواتهم، هكذا تحلم أي أمٍّ بأن تشاهد التطورات التي تحدث لطفلها الرضيع، والتي ترتبط بنموه بشكل سليم. ولكن قد تختلف هذه التطوّرات من طفل إلى آخر، فمثلًا تتشوق الكثيرات إلى مشاهدة أطفالهنّ يمشون مبكرًا ويعتبرن ذلك علامة على قوة بنيتهم.

واليوم تأتي دراسة جديدة لتثبت أن الأطفال الذين يبدؤون في المشي مبكراً قد يتأثّرون بطريقة نموهم في المستقبل على عكس ما يتصوّر البعض.

وبحسب ما ذكر موقع صحيفة الدايلي ميل البريطانية، وجد الباحثون المشرفون على الدراسة أن الأطفال الذين يخطون خطواتهم الأولى مبكراً وتحديداً في شهرهم التاسع قد يكونون أقل تقدماً في الحياة بمقارنتهم بالأطفال الذين يبدؤون في المشي متأخراً.

وينطبق ذلك على الأطفال الذين يبدؤون في الجلوس بمفردهم من دون مساعدة الآخرين، وذلك وفق ما جاء فى مجلة Acta Paediatrica.

تتبّعت الدراسة تطوّرات النمو لدى ما يقارب 200 طفلًا حتى بلوغهم سنّ الثامنة عشر، وتوصلت إلى أنّ هناك صلة ضئيلة بين بداية تعلّم الطفل المشي مبكراً وبين نموه الجسدي والعقلي الجيّد في سن لاحق.

وقام باحثون في مستشفى زيوريخ للأطفال بدراسة حالة 222 طفلًا ولدوا ما بين عامي 1978 – 1993، وتم فحص الأطفال سبع مرّات خلال العامين الأوّلين بعد الولادة، وخضعوا أيضاً لإختبارات دورية أخرى للتوازن والذكاء وغيرها من الأختبارات التي تقيس نمو الطفل السليم، وذلك حتى بلوغهم سن الـ 18 عام.

وقام الأباء بتسجيل التواريخ المتعلقة بقدرة أطفالهم للجلوس بمفردهم لأول مرة، وأيضا لخطواتهم الأولى من دون الإمساك بأي شيءٍ للمساعدة.

وأوضحت الدراسة أن بعض الأطفال استطاعوا أن يجلسوا بمفردهم من دون مساعدة عند بلوغهم 6 أشهر، والبعض الآخر في سنّ الـ 4 أشهر، بينما وجدوا أن هناك أطفالًا لم ينجحوا في ذلك إلا بعد بلوغهم عامهم الأول.

ويقول دكتور ميتش بلير من الكلية الملكية لطب الأطفال: “صادفت الكثير من الأباء القلقين بشأن تأخر قدرة طفلهم على السير بمفرده أو لأنه استطاع أن يخطو خطواته الأولى ولكن بصورة أبطأ من أقرانه الذين هم في مثل عمره، وشعرت بمدى قلقهم أيضا على تأثير ذلك على نمو أطفالهم في المستقبل”.

ويُكمل دكتور ميتش بلير: “الدراسات الحديثة من الممكن أن تطمئن هؤلاء الأباء والأمهات بأنه لا توجد أى علاقة بين مشي أولادهم مبكراً وبين تأثير ذلك على نموهم العقلي والجسدي في مراحل متقدمة من طفولتهم”.

ويوصي دكتور ميتش بلير الأباء والأمهات بمراجعة الطبيب المختص فقط في حالة عدم قدرة طفلهم على المشي حتى سن العام والنصف.

ننتظر دائما أول كلمة يقولونها أو أول إشارة يعبّرون بها عمّا يريدون، وبالتأكيد نتمنى أن نرى أولى خطواتهم، هكذا تحلم أي أمٍّ بأن تشاهد التطورات التي تحدث لطفلها الرضيع، والتي ترتبط بنموه بشكل سليم. ولكن قد تختلف هذه التطوّرات من طفل إلى آخر، فمثلًا تتشوق الكثيرات إلى مشاهدة أطفالهنّ يمشون مبكرًا ويعتبرن ذلك علامة على ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*