الجمعة , 20 أبريل 2018
الرئيسية » سينما » مخرج فيلم ختام كان : واجهت صعوبة فى التعامل مع ممثلين أمريكيين
مخرج فيلم ختام كان : واجهت صعوبة فى التعامل مع ممثلين أمريكيين

مخرج فيلم ختام كان : واجهت صعوبة فى التعامل مع ممثلين أمريكيين

المخرج الفرنسى جيروم سال يختتم بطريقة متميزة الدورة 66 لمهرجان “كان” مع فيلم زولو ؛ فى دراما بوليسية عميقة تدور فى قلب إفريقيا الجنوبية، مع أورلاندو بلوم وفوريست وايتايكر .. وفى مقابلة صحفية معه قال المخرج الفرنسى الكبير :-

* فيلم “زولو” دراما بوليسية ؛ هل هذا النوع هو المفضل لديك؟

– فى الواقع أنا أحب ذلك كثيراً ؛ وهذا لا يعني أننى متخصص في الأفلام البوليسية ؛ الفيلم المقبل سيكون بمثابة تحدٍ بالنسبة لي حيث سأحاول إخراجه من دون الإعتماد على مشاهد الأكشن .

* “زولو” هو إنتاج دولى عملت فيه بشكل رئيسي مع ممثلين أمريكيين وبريطانيين ؛ فهل ساهم ذلك فى تغيير بعض الأمور فى طريقة عملك؟

– شكلت اللغة إحدى أبرز الصعوبات ؛ إن إدارة الممثلين أمر صعب ومعقد من على منصة التصوير، إن العبارات التى أحتاج إلى إستخدامها للتعبير عن فكرة معينة أو عن إحساس محدد هي عبارات إنجليزية بالطبع. فشعرت بالإحباط الشديد ؛ كان لدي إحساس بأنني أستخدم كلمات فتى في الثانية عشرة من عمره ؛ لم أكن أريد أن أبدو مضحكاً في الإرشادات التي قمت بإعطائها لهم بسبب إختلاف اللغة .

* هل يمكنك أن تخبرنا قليلاً عن كواليس التصوير في إفريقيا الجنوبية؟

– بصراحة شديدة كدت أتراجع عن إنجاز الفيلم لهذا السبب بالذات ؛ كنت أخشى أن أبدو غير شرعياً في التحدث عن إفريقيا الجنوبية وعن التمييز العنصري في بلد ليس بلدي ؛ ولمواجهة هذا الخوف أمضيت الكثير من الوقت هناك ؛ وكانت لدي الإرادة في العمل مع أقل عدد ممكن من الفرنسيين وقمنا بتوظيف رؤساء إنتاج وممثلين من إفريقيا الجنوبية ؛ ولم أشعر أبداً بعدم الأمان أثناء وجودى هناك ؛ ولا يجب أن ننسى أبداً أن العنف يصيب البلدان الفقيرة إنه لا يصيب البيض الأثرياء الذين يقيمون في الأحياة الغنية في كايب تاون.

* كما نعرف ، إن تاريخ إفريقيا الجنوبية ثرى بالأحداث ؛ فما هي الأمور الإضافية التي يضفيها هذا التاريخ وهذا البلد على قصة بوليسية؟

– في الرواية كما في الفيلم، لإفريقيا الجنوبية شخصية بحد ذاتها، تماماً مثل البطلين ؛ لأنه ليس فيلماً عن التمييز العنصرى وإنما عن صعوبة العيش مع الصدمات المذهلة التى كانت تصيب كائنات بشرية أم مجتمع برمته.

* فى النهاية نريد أن نعرف ما هو مشروعك الجديد ؟

– أنا أعمل على فيلم حول سيرة حياة “جاك إيف كوستو”  الذى أعتبره أحد أهم الشخصيات التى أثرت في طفولتي ؛ وأنا أشعر بالمتعة في هذه المغامرة ولكن كشخص بالغ، أجد أنها تتطرق إلى مواضيع مهمة ؛  كوستو هو أحد الأباء المؤسسين للبيئة ورجل عاش في القرن العشرين ؛ وكان يؤمن بالإزدهار الصناعي والتكنولوجيا والتقدم ؛ ثم أخذ ينمي شيئاً شيئاً خلال مسيرته المهنية أفكاراً سابقة لأوانها قائلاً مثلاً إن التقدم لا يكون بالضرورة إيجابياً وإن هناك في نهاية المطاف ناحية إنتحارية للإنسان فى سيره المحتم إلى الأمام.

المخرج الفرنسى جيروم سال يختتم بطريقة متميزة الدورة 66 لمهرجان “كان” مع فيلم زولو ؛ فى دراما بوليسية عميقة تدور فى قلب إفريقيا الجنوبية، مع أورلاندو بلوم وفوريست وايتايكر .. وفى مقابلة صحفية معه قال المخرج الفرنسى الكبير :- * فيلم “زولو” دراما بوليسية ؛ هل هذا النوع هو المفضل لديك؟ – فى الواقع أنا ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*