الأربعاء , 18 يوليو 2018
الرئيسية » صحة » مشاكل العيون لدى الطفل وكيفية التعامل معها
مشاكل العيون لدى الطفل وكيفية التعامل معها

مشاكل العيون لدى الطفل وكيفية التعامل معها

صحة العيون أمر هام لتحقيق النمو الصحي للطفل، لكن تشير التقارير الطبية إلى تزايد مشاكل النظر لدى الأطفال هذه الأيام بشكل مقلق. لذلك يعتبر التشخيص والعلاج المبكر مسألة هامة إلى جانب اتباع التغذية السليمة وطرق الوقاية.

يمكن رصد مشاكل الإبصار لدى الطفل إذا كان لديه صعوبة في قراءة السبورة، أو الصداع، أو كثرة الدموع، أو جفافها والشعور بالحرقان.

من الضروري الاهتمام بنمط الحياة إلى جانب النظام الغذائي، فعندما يقضي الأطفال وقتاً طويلاً أمام شاشات التلفزيون والكومبيوتر وألعاب الفيديو والهواتف الذكية، لن يتم استخدام العينين بالشكل المناسب، وسيعرضها ذلك لكثير من التوتر. ينبغي على الأطفال تمضية بضعة ساعات يومياً في اللعب في الهواء الطلق.

من أهم المغذيات التي ينبغي على الأبوين الاهتمام بتغذية الطفل بها فيتامين “أ”. من المصادر الغذائية الغنية بهذا الفيتامين: البطاطا الحلوة، والجزر، والسبانخ، والمانجو، والحليب كامل الدسم، والبازلاء، والمشمش المجفف، والطماطم (البندورة)، والبطيخ.

إليك أكثر مشاكل العيون شيوعاً بين الأطفال:

الأخطاء الانكسارية. أكثر مشاكل الإبصار شيوعاً بين الأطفال هي الأخطاء الانكسارية، التي تنقسم إلى 3 فئات: قصر النظر، وطول النظر، والاستجماتيزم. يمكن تصحيح الأخطاء الانكسارية من خلال ارتداء النظارات أو العدسات عند بلوغ العُمر المناسب.

إذا لم تحقق النظارات تطوّراً يصحح الأخطاء الانكسارية ينبغي الاعتماد على طريقة أخرى، وهي تغطية إحدى العينين لبضع ساعات يومياً. يجب أن يكون هذا العلاج تحت إشراف طبيب.

كسل العين. يحدث كسل العين عندما تتجاهل الدماغ إشارات من عين واحدة، وبالتالي لا يرى الطفل بشكل صحيح من خلال هذه العين، وإذا استمر ذلك بعد سن 8 أو 9 سنوات قد تستمر المشكلة بقية عُمر الطفل. لذلك يُنصح بعلاج كل الأخطاء الانكسارية لدى الطفل في هذه الحالة في سن مبكر حتى لا تستمر مشكلة كسل العين معه بقية حياته. 

العمى الليلي. من مشاكل الإبصار الأخرى لدى الأطفال العمى الليلي. عند وجود أية صعوبة لدى الطفل في الرؤية أثناء الليل يعود السبب إلى نقص فيتامين “أ”. سوء التغذية هو السبب الأكثر شيوعاً وراء هذه المشكلة في سن الطفولة. على الأبوين الاهتمام بتغذية الطفل بالأطعمة الغنية بفيتامين “أ”.

صحة العيون أمر هام لتحقيق النمو الصحي للطفل، لكن تشير التقارير الطبية إلى تزايد مشاكل النظر لدى الأطفال هذه الأيام بشكل مقلق. لذلك يعتبر التشخيص والعلاج المبكر مسألة هامة إلى جانب اتباع التغذية السليمة وطرق الوقاية. يمكن رصد مشاكل الإبصار لدى الطفل إذا كان لديه صعوبة في قراءة السبورة، أو الصداع، أو كثرة الدموع، أو ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*