الأربعاء , 20 يونيو 2018
الرئيسية » صحة » نصائح لتفادي الشعور بالصداع أثناء الصيام
نصائح لتفادي الشعور بالصداع أثناء الصيام

نصائح لتفادي الشعور بالصداع أثناء الصيام

الشعور بالصداع أثناء الصيام وبعد الإفطار مباشرةً من الأمور الشائعة التي قد تواجهينها في شهر رمضان الكريم.

 

وسنستعرض معكِ في هذا المقال أهم مسببات الصداع وبعض النصائح والحلول الفعّالة للتخلص منه

 

الأسباب الرئيسية للشعور بالصداع:

 

الصداع أثناء الصيام:

 

يرجع الشعور بالصداع أثناء الصيام نتيجة لافتقاد المخ لعنصر الجلوكوز حيث يقل تدريجياً طوال اليوم مع بذل المجهود والنشاط البدني المعتاد.

 

الصداع بعد الإفطار:

 

أما حاله الصداع بعد الإفطار فتكون بسبب تناول الطعام بكميات كبيرة مما يؤدي إلى ضخ الدم بشكل رئيسي في اتجاه المعدة لكي تتم عمليه الهضم بعد توقفها لفترة طويلة، الأمر الذي يتبعه نقص في كمية الدم المحملة بالأوكسجين والجلوكوز التي تصل للمخ متسببة في الشعور بالصداع وضعف التركيز والخمول.

 

أسباب أخرى تؤدي إلى الشعور بالصداع:

 

  • عدم الانتظام في مواعيد النوم.

 

  • تغيير النظام الغذائي ومواعيد تناول الوجبات.

 

  • الانقطاع عن تناول المنبهات كالشاي والقهوة أثناء فترة الصيام على غير المعتاد في الأيام الأخرى، والتي يتبعها نقص في كمية الكافيين التي يستقبلها الجسم متسببة في الصداع وخاصةً في الأيام الأولى من شهر رمضان، ويقل الشعور بالصداع تدريجياً بعد اعتياد الجسم على حالة الصيام.

 

  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة.

 

  • الجلوس أمام التلفاز والحاسب لساعات طويلة والتي يصاحبها إرهاق العين، وعضلات الرقبة، والظهر، والصداع المزمن.

 

نصائح لتجنب الشعور بالصداع أثناء الصيام وبعد الإفطار:

 

1-تناول الإفطار بكميات صغيرة على عدة مرات حتى تعمل المعدة بطريقه تدريجية وليست بطريقه مفاجئه مرهقة،فيجب البدء بتهيئة المعدة لاستقبال الطعام عن طريق تناول كوب من العصير الطازج أو تناول ثلاث ثمرات من التمر لتعويض الجسم عن الماء والسكريات الذي افتقدها على مدار اليوم ثم الانتظار قليلاً قبل البدء في تناول الوجبة الرئيسية ويفضل البدء بتناول الشوربة الدافئة والتي تتميز بسهولة امتصاصها واحتوائها على نسبة عالية من العناصر الغذائية. يمكن بعد ذلك تناول الوجبة الرئيسية وينصح بتناول كميات قليلة ثم تناول وجبة صغيرة أخرى بعدها بساعتين.

 

 

2-تناول وجبة السحور:

 

يجب الالتزام بتناول وجبة السحور ويفضل تأخيرها قدر الإمكان، وترجع أهمية وجبة السحور في أنها تعمل بمثابة الوقود للجسم حيث تعمل على إمداده بالجلوكوز على مدار اليوم.

 

 

3-استغلال فرصة الصيام في الإقلاع عن التدخين والمنبهات.

 

 

4-تجنب السهر وتنظيم مواعيد النوم والحرص على نوم القيلولة ولو لمدة ساعة لاستعادة نشاط الجسم.

 

5-يفضل تناول كوب من مغلي النعناع بعد الإفطار بنصف ساعة كبديل صحي للمشروبات المنبهة حيث يعمل كمهدئ للأعصاب، وكذلك مضاد لعسر الهضم، والغازات والغثيان.

 

 

6-تقليل عدد ساعات مشاهدة التلفاز والجلوس أمام الحاسوب واستغلال هذا الوقت في ممارسة بعض النشاط البدني لتنشيط الدورة الدموية واستعادة الحيوية والنشاط.

 

احرصي على إتباع النصائح السابقة لصوم صحي بلا صداع…

 

 

 

الشعور بالصداع أثناء الصيام وبعد الإفطار مباشرةً من الأمور الشائعة التي قد تواجهينها في شهر رمضان الكريم.   وسنستعرض معكِ في هذا المقال أهم مسببات الصداع وبعض النصائح والحلول الفعّالة للتخلص منه   الأسباب الرئيسية للشعور بالصداع:   الصداع أثناء الصيام:   يرجع الشعور بالصداع أثناء الصيام نتيجة لافتقاد المخ لعنصر الجلوكوز حيث يقل تدريجياً ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*