الأربعاء , 23 أغسطس 2017
الرئيسية » غرائب وطرائف » يطالب بنصف جائزة يانصيب لأنه رأى الأرقام في الحلم
يطالب بنصف جائزة يانصيب لأنه رأى الأرقام في الحلم

يطالب بنصف جائزة يانصيب لأنه رأى الأرقام في الحلم

اضطر صاحب مطعم إلى اقتسام الجائزة الكبرى في اليانصيب مع أحد العاملين لديه بعد أن ادعى بأنه حلم بالفوز قبل يوم من شراء البطاقة، واعتبر أن من حقه الحصول على الجزء الأكبر من الجائزة.

ولم يصدق حياتي كوكويلو وهو صاحب مطعم تركي بمدينة يورك البريطانية عينيه عندما ظهرت أرقام البطاقة التي اشتراها للاشتراك في السحب الذي أجري في شهر يناير (كانون الثاني) عام 2012، وحصل بموجبها على مليون يورو.

وذكرت صحيفة دايلي تيليغراف البريطانية أن فرحة كوكويلو لم تدم طويلاً، فسرعان ما بدأ فايث أوزكان الذي يعمل نادلاً في المطعم بالمطالبة بنصف الجائزة، معتبراً أن صاحب المطعم لم يكن ليفوز بها دون مساعدته، وادعى بأنه حلم بالفوز قبل شراء البطاقة، وهذا ما دفعه إلى الإصرار على كوكويلو لشرائها.

إلا أن صاحب المطعم رفض إعطاء النادل أية حصة في النقود، وأكد أن من حقه الحصول على كامل الجائزة لأنه دفع ثمن البطاقة واختار أرقامها بنفسه، وفي الوقت نفسه أكد النادل الذي اشترى البطاقة من أحد المتاجر أن أحلامه هي التي ساعدت على الفوز، ومن حقه أن يحصل على نصيبه من الجائزة.

اللجوء للمحكمة
وبعد أن اشتد النزاع بين الطرفين، اتصل النادل بالشرطة ومنظمي سحوبات اليانصيب، وادعى بأن رئيسه في العمل سرق بطاقة اليانصيب الفائزة من جيب سترته، مما أدى إلى اعتقال صاحب المطعم واستجوابه لأكثر من تسع ساعات في قسم الشرطة.

وبعد أن فشل الطرفان في حل النزاع أحيلت القضية إلى المحكمة التي قضت بتقسيم الجائزة بينهما بالتساوي، واستعان القاضي بتسجيلات كاميرات المراقبة لإثبات أن الرجلين اشتركا في شراء البطاقة واختيار أرقامها.

اضطر صاحب مطعم إلى اقتسام الجائزة الكبرى في اليانصيب مع أحد العاملين لديه بعد أن ادعى بأنه حلم بالفوز قبل يوم من شراء البطاقة، واعتبر أن من حقه الحصول على الجزء الأكبر من الجائزة. ولم يصدق حياتي كوكويلو وهو صاحب مطعم تركي بمدينة يورك البريطانية عينيه عندما ظهرت أرقام البطاقة التي اشتراها للاشتراك في السحب ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*