الأحد , 22 أكتوبر 2017

تعرضت الفنانة السورية كندة علوش لهجوم شديد من قبل اللجان الإلكترونية التى تترصد بالفنانين أصحاب الرأى السياسى المعارض للأنظمة المستبدة التى تقوم بإنشاء تلك اللجان؛ وهو ما جعل كندة تخرج عن صمتها، حيث فتحت النار على “الإخوان المسلمين” فى سوريا ومصر، وكتبت عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك موضحة نقاط معينة ترد بها على كل من ينسب إليها الإتهامات نتيجة مؤازرتها لثورة شعبها فى سوريا؛ حيث كتبت قائلة :

“من البديهيات ومن نافل القول.. ولكن وجب التنويه لكل من لم يفهم أو لا يريد أن يفهم للإخوة في سوريا وفي مصر ولبنان وفي كل مكان..
أن نكون مع الشعب وثورته لايعني أننا مع الإخوان في سوريا أو مع الإخوان الحاكمين في مصر أو مع الإخوان في أي مكان

وإستكملت قائلة: “أن نكون مع الشعب وثورته وندين ما اقترفه ويقترفه النظام لايعني أن اسرائيل ليست عدونا التاريخي وستبقى
أن نكون مع الشعب وثورته .. لايعني أننا ندعم جبهة النصرة أو القاعدة أو أي جماعة إسلامية ولا يعني القبول بإقامة دولة أو خلافة أو إمارة إسلامية..
أن نكون مع الشعب وثورته .. لايعني أننا طائفيون بل نحن نحارب الطائفية ونرفض إدانة طائفة بأكملها..
أن نكون مع الشعب وثورته .. لايعني أننا نتقاضى أموالا من أمراء الخليج ولايعني أننا عملاء لقطر أو السعودية أو تركيا أو المخابرات الفرنسية وبديهيا لايعني أننا نتبنى السياسات الأمريكية
أن نكون مع الشعب وثورته .. لايعني أننا مع الممارسات الطائفية أو الإجرامية من أي جهة
أن نكون مع الشعب وثورته .. لا يعني أن المعارضة بكل سلوكياتها القويمة منها والغير قويمة تمثلنا
أن نكون مع الشعب وثورته .. لايعني أننا خونة بل نحن من الشعب هو من يقودنا ويمثلنا.. وسلامة وأمن المدنيين هدفنا وحلمنا منذ بداية الثورة وحتى هذه اللحظة هو إقامة دولة مدنية ديمقراطية تحفظ حقوق الجميع.. تعددية حزبية وسياسية.. صون كرامة المواطن وحقوقه..
وإختتمت رسالتها :وهذا الكلام على الأقل يعبر عني وعن كم واحد بيشبهنى .

تعرضت الفنانة السورية كندة علوش لهجوم شديد من قبل اللجان الإلكترونية التى تترصد بالفنانين أصحاب الرأى السياسى المعارض للأنظمة المستبدة التى تقوم بإنشاء تلك اللجان؛ وهو ما جعل كندة تخرج عن صمتها، حيث فتحت النار على “الإخوان المسلمين” فى سوريا ومصر، وكتبت عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك موضحة نقاط معينة ترد ...

عناصر المراجعه :

0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*