الأحد , 20 أغسطس 2017
الرئيسية » رياضة » 4 أندية إسبانية متهمة في قضايا تلاعب بالنتائج
4 أندية إسبانية متهمة في قضايا تلاعب بالنتائج

4 أندية إسبانية متهمة في قضايا تلاعب بالنتائج

أدلى مدير سابق لنادي أوساسونا الإسباني لكرة القدم، يواجه اتهامات في قضايا فساد، باعترافات اليوم الجمعة، اتهم فيها أندية ريال بيتيس وإسبانيول وبلد الوليد وخيتافي، في قضايا تلاعب بنتائج مباريات خلال الموسمين الماضيين.

وكشف عن ذلك برنامج (اللارجيرو) على إذاعة (كادينا سير)، الذي توصل إلى محتوى البلاغ المقدم من رابطة الدوري الإسباني بشأن تهم اختلاس وفساد.

وتحقق محكمة الدرجة الثانية في بامبلونا في البلاغ المقدم من رابطة الدوري الإسباني في 26 فبراير/شباط الماضي، وتم الكشف عنه أمس، وكذلك البلاغ الذي تقدم به في 19 من الشهر نفسه مجلس إدارة أوساسونا الحالي لتحديد مصير 2.4 مليون يورو على الأقل، غادرت أرصدة النادي.

وأمر قاضي المحكمة أمس باعتقال الرئيس السابق لنادي أوساسونا ميجل أرتشانكو، والمدير السابق للنادي أنخل فيزكاي، والإداري السابق تخوما بيرالتا، الذين قضوا الليلة الماضية في قسم الشرطة، ومن المقرر أن يمثلوا اليوم أمام القضاء.

وقالت (كادينا سير) إن البلاغ المقدم من رابطة الدوري يتهم أرتشانكو وبيرالتا، فضلا عن نائب رئيس النادي السابق خوان باسكوال ومحاسب النادي توماس لوبيز.

ولم يتضمن بلاغ الرابطة فيزكاي بعد أن اعتبرته “عنصرا خفيا في ممارسة إجرامية حاكتها الإدارة”، ولتعاونه في التحقيقات عندما أدلى بشهادته في يناير/كانون ثان الماضي.

وفي تلك الشهادة، أقحم فيزكاي في المباريات التي يفترض أن أوساسونا قد تلاعب بنتائجها في الموسمين الماضيين أندية بيتيس وإسبانيول وبلد الوليد وخيتافي، واللاعبين باتشي بونيال وداميا أبيلا وجوردي فيجيراس وأنطونيو أميايا وسرخيو جارسيا.

ويؤكد المسئول السابق في شهادته المصورة بالفيديو أمام رابطة الدوري، أن أوساسونا عرض في موسم 2012/2013 مكافأة على بلد الوليد (150 ألف يورو) وريال بيتيس (150 ألفا) فضلا عن شراء المباراة أمام خيتافي (400 ألف).

كما يعترف بالاتفاق في موسم 2013/2014 على التعادل أمام إسبانيول (250 ألفا) ومكافأة وشراء مباراتي آخر جولتين من بيتيس (650 ألفا).

كما أشار فيزكاي، المدير السابق لأوساسونا خلال 24 عاما حتى أكتوبر/تشرين أول 2014 ، إلى أن تلك الممارسات بدأت خلال ولاية الرئيس الأسبق للنادي باتشي إزكو، سلف أرتشانكو، بمعية المدير العام في ذلك الحين خوسيه جوميز، بحسب (كادينا سير).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*